فيلم هوليوودي طويل: أي أميركا يريد الأميركيون؟

…..
وكأنه فيلم أميركي طويل، ذاك الذي تابعه الملايين داخل أميركا وخارجها، حين أدلى المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي الاميركي جيمس كوني بشهادته أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي. كانت الأنظار مشدودة اليه داخل القاعة وعبر شاشات التلفزة، وهو يتهم إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالكذب وبتشويه سمعته وسمعة الأف بي آي. ولكن عندما وصل الأمر الى التساؤل الأهم، وهو هل سعى ترامب الى عرقلة العدالة، أحجم كوني عن توجيه إتهام مباشر. وكان ملفتاً إعترافه بتسريب ملاحظاته الخاصة حول إجتماعاته مع ترامب الى الإعلام، عبر أحد أصدقائه، مبررا ذلك بهدف تسريع تعيين محقق في قضية تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية.

http://www.almustaqbal.com/v4/Article.aspx?Type=NP&ArticleID=740700

Leave a Reply